أب

علماء آثار إسرائيليون ينقبون في قبر ”قابلة المسيح”

December 20, 2022 GMT
1 of 6
A view shows the interior of a 2000-year-old Second Temple-Period burial cave designated the Salome Cave that was recently uncovered in the Lachish Forest in Israel, Tuesday, Dec. 20, 2022. Archaeologists say that the cave continued to be used in the Byzantine and Early Islamic periods, becoming known as the Salome Cave, due to a popular tradition that identified it as the burial place of Salome, the midwife of Jesus. (AP Photo/ Maya Alleruzzo)
1 of 6
A view shows the interior of a 2000-year-old Second Temple-Period burial cave designated the Salome Cave that was recently uncovered in the Lachish Forest in Israel, Tuesday, Dec. 20, 2022. Archaeologists say that the cave continued to be used in the Byzantine and Early Islamic periods, becoming known as the Salome Cave, due to a popular tradition that identified it as the burial place of Salome, the midwife of Jesus. (AP Photo/ Maya Alleruzzo)

القدس (أ ب)- قالت سلطة الآثار الإسرائيلية اليوم الثلاثاء، إن علماء الآثار يعكفون على التنقيب مجددا في موقع قبر أثري ارتبط تاريخيا بقابلة المسيح في التلال الواقعة جنوب غربي القدس.

يعود تاريخ كهف الدفن اليهودي الذي يزدان بزخارف معقدة، إلى القرن الأول الميلادي تقريبا، ولكن المسيحيين المحليين ربطوه لاحقا بسالومي، قابلة يسوع –ابنة خالة مريم العذراء وقابلة المسيح بحسب روايات الأناجيل.

وقد بنيت كنيسة بيزنطية في الموقع، الذي أصبح مزارا وموضع تبجيل لعدة قرون بعد ذلك.

كان عالم آثار إسرائيلي هو من عثر على الكهف واستكشفه لأول مرة منذ عقود.

والفناء الأمامي الرحب للكهف موضع تنقيب الآن من قبل علماء الآثار في إطار مشروع تطوير مسار تراثي في المنطقة.

تشير الصلبان والنقوش المكتوبة باليونانية والعربية والمنحوتة على جدران الكهف خلال الفترة البيزنطية والإسلامية، إلى أن الكنيسة كانت مخصصة لسالومي.

قال زيف فيرر، مدير الحفريات، إن الزوار كانوا ”يستأجرون مصابيح زيتية، ويدخلون الكهف، ويستخدمونها في الصلاة ثم يخرجون ليعيدوا مصابيح الزيت.. وجدنا العشرات منها، عليها زخارف جميلة من النباتات والزهور”.