أب

وزيرة خارجية أستراليا ستلتقي نظيرها الصيني في بيجين

December 19, 2022 GMT
FILE - Australian Foreign Minister Penny Wong speaks during a news conference on the outcome of this year's ministerial meeting at the U.S. State Department, Tuesday, Dec. 6, 2022, in Washington. Wong said Monday, Dec. 19, 2022, she will travel to Beijing this week to meet with her counterpart Wang Yi as Australia and China mark 50 years of diplomatic relations. (AP Photo/Manuel Balce Ceneta, File)
FILE - Australian Foreign Minister Penny Wong speaks during a news conference on the outcome of this year's ministerial meeting at the U.S. State Department, Tuesday, Dec. 6, 2022, in Washington. Wong said Monday, Dec. 19, 2022, she will travel to Beijing this week to meet with her counterpart Wang Yi as Australia and China mark 50 years of diplomatic relations. (AP Photo/Manuel Balce Ceneta, File)

كانبيرا، أستراليا (أ ب)- قالت وزيرة الخارجية الأسترالية، بيني وونغ، الإثنين، إنها ستلتقي نظيرها وانغ يي في بيجين هذا الأسبوع، حيث تحتفل أستراليا والصين بمرور 50 عامًا على العلاقات الدبلوماسية.

تشير رحلتها إلى تحسن العلاقات بين البلدين منذ أن فاز رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز في الانتخابات في مايو/آيار، ليحل محل سكوت موريسون الأكثر تبنيا للسياسات المحافظة.

التقى ألبانيز الرئيس الصيني شي جين بينغ على هامش قمة مجموعة العشرين الشهر الماضي في بالي، وهو أول اجتماع رسمي من نوعه بين زعيمي البلدين منذ ست سنوات.

ستكون التجارة على جدول أعمال اجتماع وونغ مع وانغ، حيث تواصل أستراليا دفعها من أجل إزالة مليارات الدولارات من العقوبات الصينية المفروضة منذ عام 2020.

قال ألبانيز وونغ في بيان مشترك ”نمت الصين لتصبح أحد أكبر الاقتصادات في العالم وأكبر شريك تجاري لأستراليا.. التجارة بين أستراليا والصين بالإضافة إلى الروابط الثقافية والتجارية القوية بين الناس، قدمت فوائد كبيرة لكلا بلدينا.”

شدد ألبانيز وونغ على أن الزيارة جاءت بعد أن دعت الحكومة الصينية وونغ للقاء وانغ وعقد الحوار الأسترالي الصيني الخارجي السادس، والذي عقد آخر مرة في عام 2018.

قال ألبانيز وونغ في بيانهما ”أستراليا تسعى إلى علاقة مستقرة مع الصين.. سوف نتعاون حيثما أمكننا”.

تأتي الزيارة بعد أن انخرط وونغ ووانغ في وقت سابق من هذا العام في منافسة دبلوماسية متبادلة في المحيط الهادئ حيث قفزت الجزيرة في زيارات دبلوماسية بعد محاولة فاشلة من جانب الصين لتوقيع اتفاق طموح متعدد الأطراف مع 10 دول في جنوب المحيط الهادئ.