أب

النمسا تحقق مع يوناني يشتبه بتجسسه لصالح روسيا

December 19, 2022 GMT

برلين (أ ب)- يخضع مواطن يوناني للتحقيق في النمسا بتهمة التخابر لصالح روسيا منذ سنوات، حسبما أفادت الحكومة النمساوية اليوم الإثنين.

وقالت وزارة الداخلية إن الرجل (39 عاما)- وهو ليس رهن الاحتجاز حاليا- له جذور روسية وهو ابن موظف سابق في الاستخبارات الروسية كان في السابق ايضا دبلوماسيا في النمسا وألمانيا.

و أضافت الداخلية أنه يعتقد أن الرجل تلقى ”تدريبا عسكريا خاصا” في روسيا، وكان في موسكو قبل وقت قصير من غزو أوكرانيا وخلاله.

كما ذكرت الوزارة أن المشتبه به كان يعمل في النمسا وبالكاد يحقق دخلا، ورغم ذلك قام بخمس وستين رحلة داخل أوروبا وروسيا وبيلاروسيا بين 2018 وأوائل 2022 ، كما اشترى العديد من العقارات في فيينا وروسيا واليونان.

ويعتقد أنه سلم معلومات في مواقع في فيينا.

تشتبه السلطات النمساوية في أنه وقع الاختيار عليه كمصدر لمعلومات حول المناقشات الدائرة داخل النمسا لقياس ردود الفعل الأجنبية المحتملة قبل الغزو الروسي لأوكرانيا.

واشارت وزارة الداخلية الى إنه بالبحث في ممتلكاته تم اكتشاف جهاز لرصد ادوات التنصت والكاميرات الخفية وكذلك الملابس الواقية.

وصادرت السلطات هواتف خلوية وأجهزة حاسب آلي محمولة ولوحية.