أب

مسؤول أممي يلتقي وزيرا من طالبان لبحث حظر نسائي

December 26, 2022 GMT
1 of 9
FILE - Afghan women chant slogans during a protest against the ban on university education for women, in Kabul, Afghanistan, Thursday, Dec. 22, 2022. The U.S. has condemned the Taliban for ordering non-governmental groups in Afghanistan to stop employing women, saying the ban will disrupt vital and life-saving assistance to millions. It is the latest blow to female rights and freedoms since the Taliban seized power last year and follows sweeping restrictions on education, employment, clothing and travel.(AP Photo, File)
1 of 9
FILE - Afghan women chant slogans during a protest against the ban on university education for women, in Kabul, Afghanistan, Thursday, Dec. 22, 2022. The U.S. has condemned the Taliban for ordering non-governmental groups in Afghanistan to stop employing women, saying the ban will disrupt vital and life-saving assistance to millions. It is the latest blow to female rights and freedoms since the Taliban seized power last year and follows sweeping restrictions on education, employment, clothing and travel.(AP Photo, File)

كابول، أفغانستان (أ ب)- قالت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان إن رئيسها التقى وزير الاقتصاد في حكومة طالبان اليوم الاثنين بالعاصمة كابول عقب قرار منع النساء من العمل في المنظمات غير الحكومية.

أعلن وزير الاقتصاد قاري الدين محمد حنيف هذا الإجراء - وهو الأحدث ضمن القيود المفروضة على حقوق وحريات المرأة في أفغانستان - يوم السبت الماضي.

قال إن فرضه جاء بسبب عدم ارتداء بعض موظفات المنظمات غير الحكومية في أفغانستان للحجاب بشكل صحيح.

وأضاف في ذلك الوقت أن أي منظمة لا تمتثل للأمر سيلغى ترخيصها.

ذكرت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان في تغريدة على (تويتر) أن الدكتور رامز الأكبروف، المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الإنسانية في أفغانستان، التقى حنيف اليوم الاثنين، وطالب بإلغاء الحظر.

وقالت الأمم المتحدة ”هناك ملايين الأفغان يحتاجون إلى مساعدات إنسانية، وإزالة الحواجز أمر حيوي”، دون الخوض في مزيد من التفاصيل حول الاجتماع.

ومنذ إعلان الحظر، أوقفت أربع وكالات إغاثية دولية كبرى عملياتها في أفغانستان، وقالت إنها لا تستطيع الوصول بشكل فعال إلى السكان الذين في أمس الحاجة للمساعدات بدون القوى العاملة النسائية.

تقدم الوكالات الأربع – (أنقذوا الأطفال) و (لجنة الإنقاذ الدولية) و(المجلس النرويجي للاجئين)، (وكير) - خدمات رعاية صحية وتعليم وتغذية ودعم للأطفال وسط تدهور الأوضاع الإنسانية في البلاد.