Related topics

لجنة 6 يناير الأمريكية تصدر تقريرا يكشف مؤامرة ترامب

December 23, 2022 GMT
1 of 14
In this image released in the final report by the House select committee investigating the Jan. 6 attack on the U.S. Capitol, on Thursday, Dec. 22, 2022, President Donald Trump talks on the phone to Vice President Mike Pence from the Oval Office of the White House on the morning of Jan. 6, 2021. (House Select Committee via AP)
1 of 14
In this image released in the final report by the House select committee investigating the Jan. 6 attack on the U.S. Capitol, on Thursday, Dec. 22, 2022, President Donald Trump talks on the phone to Vice President Mike Pence from the Oval Office of the White House on the morning of Jan. 6, 2021. (House Select Committee via AP)

واشنطن (أ ب)- أكد التقرير النهائي للجنة مجلس النواب الأمريكي حول أحداث يوم 6 يناير/ كانون ثان لعام 2020 أن دونالد ترامب انخرط بشكل إجرامي في ”مؤامرة متعددة الأجزاء” لقلب النتائج القانونية للانتخابات الرئاسية الماضية وأنه فشل في التصرف لمنع مؤيديه من مهاجمة مبنى الكابيتول، لينتهي بذلك تحقيق استثنائي استمر 18 شهرا بشأن الرئيس السابق والتمرد العنيف قبل عامين.

يأتي التقرير المكون من 814 صفحة والذي صدر يوم الخميس بعد أن قابلت اللجنة أكثر من 1000 شاهد وعقدت 10 جلسات استماع وحصلت على ملايين الصفحات من الوثائق. وقد شرح الشهود – الذين كان من بينهم العديد من أقرب مساعدي ترامب إلى سلطات إنفاذ القانون إلى بعض

مثيري الشغب أنفسهم – تفاصيل حول تصرفات ترامب في الأسابيع التي سبقت التمرد وكيف أثرت حملة الضغط الواسعة النطاق لإلغاء هزيمته بشكل مباشر على أولئك الذين تجاوزوا بوحشية الشرطة وحطموا نوافذ وأبواب مبنى الكابيتول في 6 يناير/ كانون ثان 2021.

جاء في التقرير: ”السبب الرئيسي في أحدث السادس من يناير/كانون ثان كان رجلا واحدا، الرئيس السابق دونالد ترامب، والذي تبعه كثيرون آخرون. لم يكن بذلك ليحدث بدونه.”

ADVERTISEMENT

خلصت اللجنة المكونة من تسعة أعضاء إلى أن التمرد هدد الديمقراطية بشدة و ”عرض حياة المشرعين الأمريكيين للخطر”.

في مقدمة التقرير، قالت رئيسة مجلس النواب المنتهية ولايتها نانسي بيلوسي، إن النتائج يجب أن تكون ”دعوة صاخبة لجميع الأمريكيين: لحماية ديمقراطيتنا بيقظة وإعطاء أصواتنا فقط لأولئك المطيعين في دفاعهم عن دستورنا”.

قالت اللجنة إن مزاعم ترامب المتكررة والكاذبة بشأن تزوير الانتخابات على نطاق واسع كان لها صداها لدى مؤيديه، وتم تضخيمها على وسائل التواصل الاجتماعي. وأشارت إلى أنه اعتمد في ذلك على عدم الثقة في الحكومة التي كان رئيسها خلال أربع سنوات. ولم يفعل الكثير لمنعهم عندما لجأوا إلى العنف واقتحام مبنى الكابيتول.