Related topics

الهند: مسلحون يهاجمون قرية بكشمير ويقتلون 4 مدنيين

January 2, 2023 GMT
1 of 5
Activists of right wing Hindu groups Dogra Front and Shiv Sena, reacting to the militant attack in the southern Rajouri district of Indian-controlled Kashmir burn Pakistan flag during a protest in Jammu, India, Monday, Jan.2, 2023. Assailants sprayed bullets toward a row of civilian homes Sunday night, leaving at least four civilians dead and five others injured, police said Monday. (AP Photo/Channi Anand)
1 of 5
Activists of right wing Hindu groups Dogra Front and Shiv Sena, reacting to the militant attack in the southern Rajouri district of Indian-controlled Kashmir burn Pakistan flag during a protest in Jammu, India, Monday, Jan.2, 2023. Assailants sprayed bullets toward a row of civilian homes Sunday night, leaving at least four civilians dead and five others injured, police said Monday. (AP Photo/Channi Anand)

سريناغار، الهند (أ ب)- أطلق مسلحون الرصاص على صف من منازل المدنيين في قرية نائية في الشطر الهندي من إقليم كشمير، ما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين على الأقل وإصابة خمسة آخرين، حسبما ذكرت الشرطة اليوم الاثنين.

ألقت الشرطة باللوم على المسلحين الذين يقاتلون ضد الحكم الهندي لعقود في تنفيذ الهجوم على قرية دانجري في منطقة راجوري الجنوبية القريبة من خط السيطرة الذي يقسم المنطقة المتنازع عليها بين الهند وباكستان.

قالت الشرطة إن طفلا قتل وأصيب خمسة مدنيين آخرين في انفجار وقع بالقرب من أحد المنازل التي استهدفت الليلة الماضية في القرية.

لم يتضح ما إذا كان المهاجمون قد تركوا المتفجرات أم لا.

قال ضباط الشرطة البارز، موكيش سينغ، للصحفيين إن مسلحين اثنين فتحا النار عشوائيا ليل الأحد على ثلاثة منازل في دانجري، مشيرا إلى أن أربعة مدنيين قتلوا وأصيب خمسة آخرون بجروح.

أرسلت السلطات قوات الأمن إلى المنطقة وبدأت البحث عن المهاجمين.

وقال مسؤولون إن الشرطة تحقق في الحادثين اللذين وقعا في القرية.

احتج ما يقرب من 36 شخصا في مدينة جامو الجنوبية على عمليات القتل.

ADVERTISEMENT

أدان مانوج سينها، أعلى مسؤول هندي في المنطقة، الحادث ووصفه بأنه ”هجوم إرهابي جبان”.

أضاف سينها ”أؤكد للناس أن من يقفون وراء هذا الهجوم الدنيء لن يفلتوا من العقاب”.

لم يكن هناك تأكيد للهجوم من مصدر مستقل.

تطالب كل من الهند وباكستان بالسيادة الكاملة على إقليم كشمير المتنازع عليه.

يقاتل متمردون في الشطر الهندي من كشمير صد حكم نيودلهي منذ عام 1989. ويؤيد معظم الكشميريين المسلمين هدف المتمردين المتمثل في توحيد الإقليم، إما تحت الحكم الباكستاني أو كدولة مستقلة.

تصر الهند على أن التشدد في كشمير هو إرهاب ترعاه باكستان. وتنفي باكستان الاتهام، بينما يصف معظم الكشميريين ما يحدث بأنه كفاح شرعي من أجل الحرية. قتل عشرات الآلاف من المدنيين والمتمردين والقوات الحكومية في الصراع.