أب

كرواتيا تستقبل العام الجديد كعضو كامل في الاتحاد الأوروبي

January 1, 2023 GMT
1 of 12
Croatia's Minister of Interior Davor Bozinovic, left, pushes a button to lift the barrier at the Bregana border crossing between Croatia and Slovenia, accompnanied by Slovenian counterpart Sanja Ajanovic Hovnik, early Sunday, Jan. 1, 2023. More than nine years after Croatia became the European Union's newest member, it is switching to the EU's common currency, the euro, and joining Europe's passport-free travel Schengen area. (AP Photo/Darko Bandic)
1 of 12
Croatia's Minister of Interior Davor Bozinovic, left, pushes a button to lift the barrier at the Bregana border crossing between Croatia and Slovenia, accompnanied by Slovenian counterpart Sanja Ajanovic Hovnik, early Sunday, Jan. 1, 2023. More than nine years after Croatia became the European Union's newest member, it is switching to the EU's common currency, the euro, and joining Europe's passport-free travel Schengen area. (AP Photo/Darko Bandic)

زغرب، كرواتيا (أ ب)- مع حلول منتصف الليل السبت وصولا إلى الأحد أول أيام العام الجديد، انضمت كرواتيا إلى منطقة السفر بلا حدود في الاتحاد الأوروبي (شنغن) ومنطقة اليورو، في يوم تاريخي بالنسبة لدولة صغيرة يبلغ عدد سكانها 3.9 مليون نسمة.

أصبحت كرواتيا بهذا الدولة رقم 20 في الاتحاد النقدي الأوروبي الذي يستخدم اليورو، بدلا من عملتها الخاصة (كونا)، التي كانت مستخدمة منذ العام 1994، بعد أن تم تبنيها، بعد ثلاث سنوات من انفصال الدولة عن يوغوسلافيا.

بالرغم من أن كرواتيا انضمت إلى الاتحاد الأوروبي في يوليو/تموز 2013- وكانت آخر دولة انضمت إلى الكتلة حتى الآن- فإن قواعد عضويتها ألزمتها بالانضمام إلى منطقة حرية السفر والتنقل ومنطقة اليورو في وقت لاحق.

يجعل ذلك كرواتيا أول دولة بعد ليتوانيا (عام 2015) تنضم إلى منطقة اليورو، وهي خطوة من المرجح أن تساعد اقتصادها الذي يعتقد أنه يعتمد على السياحة في نحو 20 بالمائة من ناتجها المحلي الإجمالي.

يأتي نحو 70 في المائة من السائحين الذين ينجذبون إلى شواطئ البحر الأدرياتيكي في كرواتيا من منطقة اليورو، ويمثل الاتحاد أيضا غالبية التجارة الخارجية للبلاد.

وفي السياق، وصف مسؤولون محليون، بمن فيهم وزير المالية ماركو بريموراك ومحافظ البنك المركزي بوريس فوجيتش ورئيس الوزراء أندريه بلينكوفيتش، العضوية في منطقة اليورو بأنها نجاح تاريخي و ”هدف إستراتيجي” من المتوقع أن يجلب المزيد من الاستقرار، وسط مخاوف إزاء الركود العالمي والتضخم الاقتصادي.