Related topics

أوكرانيا تعلن تعرضها لهجمات صاروخية من روسيا مجددا

December 29, 2022 GMT
1 of 5
Volodymyr Dubrovsliy, a disabled pensioner, lights candles in his house after living without electricity for more than four months in Kupiansk, Kharkiv region, Ukraine, Wednesday, Dec. 28, 2022. (AP Photo/Evgeniy Maloletka)
1 of 5
Volodymyr Dubrovsliy, a disabled pensioner, lights candles in his house after living without electricity for more than four months in Kupiansk, Kharkiv region, Ukraine, Wednesday, Dec. 28, 2022. (AP Photo/Evgeniy Maloletka)

كييف، أوكرانيا (أ ب)- قالت السلطات في أوكرانيا إن عدة مناطق في البلاد، بما في ذلك عاصمتها، كانت تتعرض لهجمات صاروخية من روسيا صباح الخميس، في أحدث حلقة من سلسلة الهجمات التي تستهدف البنية التحتية لعموم البلاد.

سمعت صفارات الانذار تدوي في مناطق كثيرة من أوكرانيا. وقال ميخايلو بودولاك، مستشار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إن روسيا أطلقت أكثر من 120 صاروخا.

وقالت الإدارة الإقليمية في كييف إنه تم تفعيل أنظمة الدفاع الجوي لصد الهجوم الصاروخي المستمر. وسمعت اصوات انفجارات في مدينة كييف.

قال رئيس بلدية خاركيف إيغور تيريكوف إن العديد من الانفجارات وقعت في ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا. كما سمع دوي انفجارات في مدينة لفيف بالقرب من الحدود مع بولندا، بحسب رئيس البلدية أندريه سادوفي.

قالت السلطات الأوكرانية في عدة مناطق إن بعض الصواريخ الروسية أُسقطت.

قال محافظ إقليم ميكولايف بجنوب أوكرانيا، فيتالي كيم، إن خمسة صواريخ أسقطت فوق البحر الأسود. وقالت قيادة الجيش الأوكراني في الشمال إن طائرتين أسقطتا فوق منطقة سومي الواقعة على الحدود مع روسيا في شمال شرق البلاد.

ADVERTISEMENT

قالت الإدارة الإقليمية في كييف إن شظايا صواريخ روسية أسقطت أضرت بمبنيين خاصين في منطقة دارنيتسكي. وقال مسؤولون بالمدينة إن منشأة صناعية وملعبا في أحياء تقع على ضفاف نهر دنيبر تضررا أيضا. ولم ترد انباء على الفور عن وقوع اصابات.

هجوم الخميس واسع النطاق هو الأحدث في سلسلة الضربات الروسية التي تستهدف البنية التحتية الحيوية بجميع أنحاء أوكرانيا. وتشن موسكو مثل هذه الهجمات أسبوعيا منذ أكتوبر/ تشرين أول، وتتسبب في انقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع وحبس تيار المياه.

حذر رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو يوم الخميس من احتمال انقطاع التيار الكهربائي في العاصمة، وطالب الناس بتخزين المياه وشحن أجهزتهم الإلكترونية.

بعد هجمات سابقة، أفاد الجيش الأوكراني بإسقاط صواريخ روسية وطائرات مسيرة متفجرة، لكن بعضها لا يزال يصل إلى أهدافه، ما زاد من معاناة السكان وسط درجات حرارة متدنية.

مع بدء الموجة الأخيرة من الضربات الروسية يوم الخميس، قالت السلطات في مناطق دنيبرو وأوديسا وكريفي ريه، إنها قطعت الكهرباء لتقليل الأضرار بمرافق البنية التحتية الحيوية في حالة قصفها.

في وقت سابق من هذا الشهر، وافقت الولايات المتحدة على إعطاء بطارية صواريخ باتريوت لأوكرانيا لتعزيز دفاع البلاد. كما تعهدت الولايات المتحدة وحلفاء آخرون بتقديم معدات متعلقة بالطاقة لمساعدة أوكرانيا في مواجهة الهجمات على بنيتها التحتية.

قال بودولاك، مستشار زيلينسكي، إن روسيا تهدف إلى ”تدمير البنية التحتية الحيوية وقتل المدنيين بشكل جماعي”.

كتب بودولاك على تويتر، في إشارة ساخرة لتصريحات البعض في الغرب الذين حثوا أوكرانيا على السعي وراء تسوية سياسية للصراع: ”نحن ننتظر المزيد من المقترحات من ‘دعاة حفظ السلام’ حول ‘التسوية السلمية’ و’الضمانات الأمنية من الاتحاد الروسي’ وعدم الرغبة في الاستفزازات”.