أب

أمين عام الناتو: السويد فعلت ما هو مطلوب للانضمام إلى الحلف

January 9, 2023 GMT
1 of 10
FILE - NATO Secretary General Jens Stoltenberg speaks during the annual Society and Defence Conference in Salen, Sweden, on Jan. 8, 2023. Stoltenberg said Monday Jan. 9, 2023 that Sweden has done what was needed for the Scandinavian country to get Turkish approval to join the 30-member alliance. (Henrik Montgomery/TT News Agency via AP, File)
1 of 10
FILE - NATO Secretary General Jens Stoltenberg speaks during the annual Society and Defence Conference in Salen, Sweden, on Jan. 8, 2023. Stoltenberg said Monday Jan. 9, 2023 that Sweden has done what was needed for the Scandinavian country to get Turkish approval to join the 30-member alliance. (Henrik Montgomery/TT News Agency via AP, File)

ستوكهولم (أ ب)- قال الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبرغ، اليوم الإثنين إن الوقت قد حان لكي تنضم السويد إلى الناتو لأنها فعلت ما هو ضروري للحصول على موافقة تركيا على العضوية.

وصرح ستولتنبرغ لصحيفة أفتونبلاديت السويدية في مقابلة ”لقد قلت إن الوقت قد حان لإنهاء عملية التصديق على السويد”.

في مايو/آيار، تخلت السويد وفنلندا المجاورة عن سياستيهما طويلة الأمد بعدم الانحياز العسكري وتقدمتا بطلب للانضمام إلى الناتو بعد الغزو الروسي لأوكرانيا. تتطلب الخطوة موافقة أعضاء التحالف بالإجماع. وأوقفت تركيا تلك العملية بينما كانت تضغط على دولتي الشمال لقمع الجماعات التي تعتبرها منظمات إرهابية ولتسليم الأشخاص المشتبه في ارتكابهم جرائم مرتبطة بالإرهاب.

في الشهر الماضي، قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن السويد ليست حتى ”في منتصف الطريق” نحو الوفاء بالالتزامات التي تعهدت بها لتأمين دعم أنقرة. جاءت تصريحاته بعد أن قضت محكمة سويدية بعدم تسليم رجل مطلوب لتركيا بزعم صلاته بالانقلاب الفاشل في العام 2016.

قال رئيس الوزراء السويدي أولف كريسترسون إن السويد وفت بالتزاماتها وإن القرار الآن ”يقع على عاتق تركيا”.

قال كريسترسون الأحد، في اليوم الأول من مؤتمر (المجتمع والدفاع) الذي يستمر ثلاثة أيام في سالين بوسط السويد ”لدينا عملية جيدة للغاية مع فنلندا وتركيا ونفعل بالضبط ما قلناه، وهو ما تؤكده تركيا الآن”. حضر الحدث ستولتنبرغ وخبراء سويديون في السياسة الخارجية والأمن.

أضاف ”يجري تنفيذ التشريع الذي يحظر المشاركة في التنظيمات الإرهابية ، ومن المعروف أن تركيا تسمي الأفراد الذين تريد تسليمهم. ومن المعروف أيضا أن السويد لديها تشريعات واضحة وتعني أن الأمر متروك للمحاكم. كما أننا لا نقوم بتسليم المواطنين السويديين إلى أي دولة ”.

ولم يصدر رد فعل فوري من تركيا على تصريحات ستولتنبرغ وكريسترسون.