أب

الأمم المتحدة: طبقة الأوزون تلتئم ببطء والتعافي بحلول 2066

January 9, 2023 GMT
FILE - In this NASA false-color image, the blue and purple shows the hole in Earth's protective ozone layer over Antarctica on Oct. 5, 2022. Earth’s protective ozone layer is slowly but noticeably healing at a pace that would fully mend the hole over Antarctica in about 43 years, a new United Nations report says. (NASA via AP, File)
FILE - In this NASA false-color image, the blue and purple shows the hole in Earth's protective ozone layer over Antarctica on Oct. 5, 2022. Earth’s protective ozone layer is slowly but noticeably healing at a pace that would fully mend the hole over Antarctica in about 43 years, a new United Nations report says. (NASA via AP, File)

دنفر (أ ب)- أعلن تقرير جديد للأمم المتحدة أن طبقة الأوزون التي تحمي الأرض تتعافى ببطء لكن بشكل ملحوظ بوتيرة قد تجعلها تلتئم بالكامل فوق القارة القطبية خلال نحو 43 عاما.

وجد تقرير علمي يصدر مرة كل أربع سنوات أن التعافي مستمر، بعد أكثر من 35 عاما على اتفاق كل دول العالم على وقف إنتاج المواد الكيميائية التي تؤدي لتآكل الطبقة في الغلاف الجوي الذي يحمي الكوكب من الإشعاع الضار المرتبط بسرطان الجلد وإعتام عدسة العين والإضرار بالمحاصيل.

وقال بول نيومان، أحد رؤساء التقييم العلمي ”في طبقة الاستراتوسفير العليا وفي ثقب الأوزون، نرى أن الأشياء تتحسن.”

وفقا للتقرير الصادر الإثنين في مؤتمر مجتمع الأرصاد الأمريكي في دنفر أن التقدم بطيء. المتوسط العالمي لكمية الأوزون 30 كيلومترا في الغلاف الجوي لن تعود لما قبل مستويات 1980 حتى عام 2040 تقريبا. ولن تعود إلى عهدها الطبيعي في القارة القطبية حتى 2045.

وفي القارة القطبية، حيث هناك فجوة ضخمة سنوية في الطبقة، لن يحرز أي تقدم كامل حتى عام 2066، وفقا للتقرير.

لطالما أشاد علماء ومدافعون عن البيئة في أنحاء العالم بجهود إصلاح ثقب الأوزون النابعة من اتفاق أبرم عام 1987 وأطلق عليه بروتوكول مونتريال.